أخبار محلية

“مبادرات مسك” في مواجهة تحديات المستقبل إلى دافوس 2020

يساهم ترتيب الجهود بشركة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” في المنتدى الاستثماري الدولي “دافوس” المنعقد بسويسرا خلال الفترة من 21 إلى 24 كانون الثاني 2020، ولذا بحضور ومشاركة زعماء دول العالم، الذين سيناقشون تحديات الاستثمار والتقنية والمجتمع والصناعة، إذ يتوقع أن أن يستعرض مقر النشاطات تجاربه ومبادراته في تصارع تحديات المستقبل واختراع الإجابات، وما قدمه من برامج ترسيخ في غير مشابه الساحاتويجيء هذا في الزمن الذي تذهب باتجاه فيه أبصار العالم باتجاه السعودية التي ترأس ذاك العام ندوات أوج دول مجموعة العشرين (G20).

تفاعل القيادات الشابة
وتمتد نشاطات المنشأة التجارية إلى الساحة العالمية بحضورها للعام الـ3 على التكرار في المنتدى، حيث تشتمل إشتراكها عدد من الفعاليات، منها جناح تمنح فيه محتوى تفاعليا للحضور على العموم والقيادات الشابة على نحو خاص، بشأن القضايا الدولية في 2020 لمناقشتها في منتدى مسك الدولي، الذي ينظمه “ترتيب الجهود” سنويًا في العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية ويستضيف مديرين ومؤثرين عالميين لنقاش الاستثمار المعرفي وتوطيد رواد الممارسات، مثلما يشتمل على الجناح منطقة للحوارات الثنائية بين قدوم دافوس، بعدما رِجل ترتيب الجهود عبر منتدى مسك الدولي برامج دولية بخصوص تصنيع الجهد في المستقبل وترسيخ الشبان في متنوع الساحات، لا سيما الريادية منها والابتكارية.

وجهز ترتيب النشاطات منطقة ثقافية بمحتوى رقمي تفاعلي أطلقت أعلاها “المقهى السعودي”، إذ يتعرّف الحضور من غير مشابه الثقافات طوال منتدى دافوس على الثقافة المملكة العربية المملكة السعودية ومجتمعها، وتعرض لهم معلومات بسيطة عن جهود “مسك الخيرية” ودورها في ترسيخ الشبيبة، في محاولة تحاكي الفعاليات التي يقوم بتقديمها مقر الأنشطة في المنشأة التجارية عبر برامجه المتغايرة.

ويعطي المقهى الحضور فرصا متنوعة لعقد اتفاقيات مشاركة أو مشاركة في أي من أنشطة الشركة المتنوعة في ساحات الممارسات والثقافة والتنقية والإعلام.

مثلما يضبط ويرتب مقر النشاطات حفل استقبال لأكثر من مائة من كبار الأشخاص الإسهام في دافوس، تجري فيه جلسات التفاهم مشتركة بين الحضور والمشاركين في الجلسات، حيث تمنح لهم الشركة إحتمالية لتبادل الخبرات والحلول الممكنة للعوائق والمجابهات العالمية.

القيادة المملكة العربية المملكة السعودية عالمياً
وتؤكد المملكة على الوضعية القيادي في مؤازرة الشبيبة، ليس على الدرجة والمعيار الأهلي لاغير، بل ينبسط مؤازرتها إلى شبيبة العالم، حيث وقعت المملكة العربية المملكة السعودية والمنتدى في 2019 مذكرة تفاهم تصبو إلى وحط إطار للتعاون في جوانب متنوعة وذات لزوم على المعدّل الدولي، وتعزم على الاستمرار في تنشيط حضورها لتلبية وإنجاز الغايات الدولية المشتركة لمجابهة التحديات.

وتؤكد مشاركة “مسك الخيرية” على أهدافها التي سعت إليها منذ انطلاقها، إذ قدمت في النسخة الفائتة من المنتدى في 2019 ممثلة في “منتدى مسك الدولي” عدداً من حلقات الجدال التي تناولت الدور الذي يقدمه الشبان في إنشاء واقع اقتصادي أجدر للعالم، وخلق النفوذ في تقصي غايات الإنماء الدائمة، وتعزيز دور رواد الأفعال بداخل منطقة شمال أفريقيا والخليج وشمال إفريقيا، بإسهام متحدثين عالميين.

ويساهم مقر النشاطات خبرته مع قدوم المنتدى في ترسيخ الشبيبة، وخلق الفرص للعثور على إجابات الذكاء الصناعي لمجابهة التحديات الاستثمارية، وكيف أسهَم عبر مبادراته المتغايرة في إنشاء مناخ صديقة لريادة الممارسات على النطاقين الأهلي والعالمي.

فرص تعين دولية
ويمكّن مقر الجهود المهتمين من المساهمين في المنتدى من استطلاع فرص الترتيب مع المنشأة التجارية، وتشييد أواصر شراكة وتساعد عالمي لتوسيع دائرة نفوذ مبادراتها وترسيخ أضخم مجموعة من الشبان، كمبادرة كأس العالم لريادة الإجراءات، الذي إشترك به مائة 1000 شاب صغير في مقتبل العمر وشابة من أهم من 180 جمهورية، وبرنامج “مسك خمسمائة“، الذي تعاونت فيه مسك الابتكار مع أجود مسرعة إجراءات في وادي السيليكون «خمسمائة Startups»، ومكنت زيادة عن 160 سبّاق ممارسات من متعددة دول في المكان من تحديث مشاريعهم، إضافة برامج التمرين والتأهيل مع منظمات عالمية وجامعات دولية وشركات متطورة.

ويبرهن تواجد الشركة عبر مقر النشاطات على رتبة ونفوذ برامجها في ميدان الممارسات والتكنولوجيا على المعدّل العالمي، والتزامها بأن تكون عنصرًا فاعلًا لمجابهة التحديات الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق